الدور الأجنبي للإرهاب في تونس: مثال عملية قفصة 1980

الدور الأجنبي للإرهاب في تونس: مثال عملية قفصة 1980

– عام 1978 طيارات فرنسية  اخترقت المجال الأجواء الجزايرية. دزاير احتجت و عمك هواري بومدين طلب من الحكومة التونسية إنها تحتج و تساندو لكن الهادي نويرة  الوزير الأول والمرشح الأول لرئاسة بورقيبة كيكس قال لا و بورقيبة ساندو. 

هواري بومدين منجمش يتحمل كيفاش تونس تقلو لا. ومانجمش يهضم الحكاية (هضم الإختراق الفرنسي و هضم الهزيمة قدام المغرب في 1977 اما مع تونس منجمش يهضم من قوة الحقرة) و قرر انو يعطي بورقيبة كف و لذا طلب معمر القذافي. 

– من التاليفيون بومدين شاعل نار يحكي وصوتو يرعش، بالحرف قال للققذافي ماو نعرف عندك اك الكعبات ثوار توانسة  حاشتي بيهم شنعمل بيهم ثورة على بورقيبة نحب نعطيه كف نعلمو لشكون يقول لا .هاو جايك سليمان هوفمان (نايب مدير الاستعلامات العسكرية) و تو يحكيلك كل شي) .

– بعد 1969 القذافي بدا يحضر للثورات العالمية و يدعم حركات مسلحة منوعة. ولكن كان خارط علخر على تونس ومؤسسلها تنظيم اسمو الجبهة القومية التقدمية جمع فيه توانسا عندهم ميول ناصرية. (ليبيا كانت مركز إشعاع ناصري علخر مؤثر في الجنوب التونسي بسبب الهجرة و التجارة ) .

التنظيم هذا حاول يعمل تفجير لمقر الحزب الاشتراكي الدستوري والسفارة الامريكية في عام 1974 اما فشل (الغريب في الامر انو احمد المرغني الي حاول ينفذ العملية وشد حبس 5 سنين كهو و خرج بعفو رئاسي) .و القذافي مكانش من العاكسين هو أصلا فادد من نويرة و مافيها باس يعطيه كف صغير و تقرر تنظيم ثورة في تونس. 

– الاستعلامات العسكرية الدزيرية انطلقت والجبهة القومية التقدمية لمت التوانسا العروبيين اليساريين من ليبيا والصحراء الغربية و لبنان و انطلقت عملية قفصة 1980. 

– الملاحظ وقتها  انو عملية ثورة مسلحة تنطلق من قفصة مكانتش معلومة سرية أبدا. الاستعملامات المصرية بلغت العقيد بشير بن عيسى (الملحق العسكري التونسي بمصر) بالعملية  و هو بعث لوزارة الدفاع التونسية. سليمان هوفمان نايب مدير الاستعلامات العسكرية الجزايرية جا لتونس و اتصل بعز الدين عزوز (قايد كشفي تونسي اتهم في انقلاب 1961) و طلب منو المشاركة لكن عز الدين عزوز كان وطني ووصل الخبر لوزارة الداخلية فوقفو بن علي مدير الامن وقتها و قال حكاية فارغة.

– وزارة الدفاع ووزارة الداخلية وصللهم الخبر أصلا الصحفي الصافي سعيد يقول في كتابو بروقيبة سيرة شبه محرمة  انو وصلو الخبر في لبنان وقتلي فاحت ريحة الدولارات (التوانسة تعاركو لدرجة انو فما واحد طيش صاحبو من البرطمان). و لكن العملية تتم بكل سهولة  و الوزير الأول يعمل فضيحة كبرى بطلب الدعم الامريكي_الفرنسي و المغربي.

– باهي هاته العملية الشهيرة الي كانت تهديد كامل لأمن الدولة والاستقرار السياسي كانت فيها دولة أجنبية دزاير هي الآمرة و كانت فيها دولة اجنبية ثانية ليبيا هيا الممولة و كان فما فروخ توانسة عندهم ولاء لأفكار سياسية أجنبية (أو نقمة شخصية) و كان فما  عملاء توانسة موجودين في الحكومة والأجهزة الأمنية العسكرية. 

– هاته العملية الشهيرة تعتبر النموذج الحقيقي للأخطار الأمنية المحدقة بالأمة التونسية وين تبدا عندنا شبيبة تونسية متأثرة و مهووسة علخر بفكر سياسي أجنبية سواء كان ناصري، بعثي، ماركسي او اسلامي و تكون فما دول أجنبية تملك تنظيمات سياسية تونسية تدربها وتمولها و تخليها على ذمتها و تكون فما دول أو تنظيمات أجنبية تحب تأثر على الوضع السياسي التونسي فتستعل هاته التنظيمات الفروخية في عمليات عسكرية /إرهابية.

– محاولة الانقلاب عام 1961 قامو بيها توانسة اما الحكومة المصرية كان في بالها (اما مهيش موافقة) و لكن الحكومة الدزيرية كانت موافقة ومساندة العملية علخر .

-كل العمليات الإرهابية لما بعد الثورة التونسية  يصبو في مصلحة المحور الفرنسي_الاماراتي _السعودي علخر و يستفادو منها الأحزاب التابعة ليه سياسيا من بعد (نداء تونس,افاق تونس و الحزب الدستوري الحر). 

– كل العمليات الارهابية والمحاولات الانقلابية و التمردية. اصلا كل التهديدات الامنية الحقيقية في تونس  تقاد و تدار بأيدي خارجية من دول وتنظيمات. 

– التوانسة دورهم الوحيد هو بيادق  أو خونة لا اكثر لا اقل. القوى الأجنبية هي الي تختار الوقت، السبب، الهدف و تعرف كل شي من البداية و من بعد الخونة في جهاز الدولة (اطارات امنية وعسكرية و سياسيين ) يقومو بالتغطية والتمويه و تحويل الوجهة  بمساعدة الإعلام التونسي. 

– الخطر خارجي بحت يكمن في دول وتنظيمات و تيارات فكرية_سياسية  مستوردة تماما من الخارج سواء كان عروبية، ماركسية، حقوقية او اسلامية. 

–  إذا نحبو نأمنو تونس برسمي لازم نفهمو انو اصل التهديد هو أجنبي و انو أول حاجة لازم نقضو على النفوذ الأجنبي في تونس. لازم نقضو على الخونة و العملاء المنبثين و المتمفصلين في جهاز الدولة والاحزاب و الإعلام التونسي. 

– الإرهابي التونسي مهوش اكثر من يد او منفذ العملية  اما الأمر، الفكرة، التخطيط، التدريب، التمويل و الغايات البعيدة كلها أجنبية كلها أجنبية من البداية للنهاية. 

– الفرخ الي فرقع روحو يوم6مارس2020 في البحيرة مهوش اكثر من بيدق تفرقع باش يحقق أهداف الأسياد الأجانب الي حبو يبثو الخوف  في التوانسة و يكرهوهم في الثورة و يخلوهم يحنو لسنوات الذل تحت بن علي بلعاني باش معادش يطرحو الأسئلة الحقيقية الثورية بتع السيادة التونسية بتع الشرف التونسي و التقدم التونسي. 

– التوانسة يتساؤلو علاش منصنعوش كراهب ؟؟علاش منصنعوش طيارات ؟؟علاش مناش متقدمين ؟؟؟ هذا خطر كبير يهدد النفوذ الأجنبي في تونس و خاصة النفوذ الفرنسي_الاوروبي _الغربي  و لذا لازم التوانسة يرجعو يخافو يرجعو لببوشتهم و يرجعم يركزو في الكورة و الكوة كهو ولذا هيا نعملو عملية إرهابية بيد فرخ سلفي_اسلامي ( فما سلفية ماركسية زادا) و نحلو خوماضة 2011 من أول و جديد.

– الشعانبي 1,الشعانبي 2,باردو,سوسة1,سوسة2,الامن الرئاسي ,البحيرة  مهمش مجرد أعمال عبثية بتع مفرخة اسلاميين مقربعين .هاذم بالظبط كيما قفصة 1980 مخططات اجنبية (مرجح انها فرنسية _اماراتية _سعودية و ممكن مصرية زادا) تعملت بأيدي تونسية مسلوبة التفكير فاقدة للوطنية وفي الغالب بتواطئ مع اطارات أمنية وسياسية و إعلامية. 

– قبل الثورة كنت نستخايل انو عملية قفصة1980 كانت ليبية (سمعت كلام على دزاير  اما مغير دليل) .بعد الثورة تحلت الابواب وقريت 4 كتب تقريبا منهم:

* كتاب الباجي قايد السبسي بورقيبة الاهم و المهم وفيهم كان واضح و صريح الدور الرئيسي الدزيري. 

* كتاب اخوة الدم لنور الدين العلوي. 

وكتاب شهادة للتاريخ حول قفصة 1980لرضا بالحولة.

* كتاب بروقيبة سيرة شبه محرمة ل الصافي سعيد. 

Hits: 234

تبعنا على صفحة "الروح التونسية"
ساهم في نشر الوعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *