تونس بلاد شكون؟؟! بين “تونس التونسية” و”تونس السياحة”

تونس بلاد شكون؟؟! بين “تونس التونسية” و”تونس السياحة”

حول مشكلة قصان الضو و الماء..
فما “تونستان” أي فما زوز أنواع او مستويات من “تونس”. 

فما تونس متاع المواطنين أو “تونس التونسية” وين الماء يقص، الضو يقص، الكياس يتقص، ومايهتم حتى حد ومايتلهاى حد و عادي جدا. 

في تونس التونسية ينجم يموت التونسي يتذبح التونسي يتحرق التونسي أما نرمال  الشي يتعدى تي أصلا يتفاحش التونسي نرمال مدامو “مواطن تونسي” عادي.

فما زادا تونس متاع الأجانب أو “تونس السياحية” اه هاذي حاجة أخرى يتوفر فيها الماء الصالح لكل شي ويتوفرلها الضو  تتوفر فيها عز تغطية اتصالية و كل انواع الخدمات والأمن زادا و كان يتمس “سائح” فانو لبلاد تتقلب و الرئيس يتنطر يجري يبكي بالشهقة على السياح.تونس السياحية تحظى بالاهتمام و عندها لوبي من الخبراء يدافعو عليها بسنيهم كان لزم.

 الأغبياء في بالهم انو تونس تنقسم “جهويا” على أساس “الساحل” و”الداخل” و هذا هو تمبك الغباء اليساري برجولية انو في الحقيقية تونس تنقسم “سياحيا”.

وين نلقو الاهتمام بمنطقة معينة عندو علاقة بقيمتها السياحية  كهو مش بقربها من الساحل أو العاصمة (فما مناطق بحرية لكن ديما يتقص عليها الماء والضو لنو مافيهاش وتلة لا اكثر لا اقل). 

من سنين لاحظت انو قيمة اي بلاصة في تونس ترجع لمدى الاهتمام الأجنبي بيها و مدى “شيخة السياح” عليها و هنا فهمت انو “السياح” هم “الأرباب” لهذه النخبة و هم الأسياد لهذه “الدولة”.

Hits: 131

تبعنا على صفحة فايسبوك "القومية التونسية"
ساهم في نشر الوعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *