الثورة في الفكر القومي التونسي: كيفاش نخزرو للثورة؟ (4)

الثورة في الفكر القومي التونسي: كيفاش نخزرو للثورة؟ (4)

.1 آش معناها الثورة ؟

الثورة هي بكل بساطة “هدم نظام” ، و أي ثورة في أي مجال تجي تهدم النظام السايد فيه. كيف نقولو تهدمو معناها انها تهد الأسس الي قايم عليها . مهما كان هذا النظام : سياسي أو اقتصادي أو إجتماعي أو ديني أو قيمي أو علمي… فإنو الثورة هي بيدها تجي تهد الأسس بتاعو و اكاك يطيح و ينتهي .

 

لهنا يجي الانطباع المباشر: الثورة هدامة،
ايه هدامة رغم كل الانطباعات و الأحكام السلبية حول مصطلح هدامة فانو هو الجوهر الثوري أما السؤال علاش الثورة ؟؟؟

 

أي ثورة تصير في أي مجال راهي ضرورة لأنو النظام السايد فيه فقد مبررات وجودو و أصبح حاجز قدام التقدم. لذا اصبح لازمو يطيح باش يخلي مجال لنظام جديد و أفق جديد.

على هذاكا نلاحظو انو في المجالات العلمية و التقنية كلمة ثورة دارجة علخر علاش ؟؟ لأنو النظريات العلمية و التقنيات فقدت اضافاتها والفكر تجاوزها لذا لازم ثورة تهدها و تحل المجال قدام الجديد الأرقى و الأصح .

 

و كيف كيف في كل الثورات السياسية و الاجتماعية ، الثورة تهد القديم لأنو في بلاصتو يتبنا الجديد. الثورة هكا ديما لازمها تمشي للأسس الي قايم عليها النظام و تهدها تماما و الا فإنها تفشل و يعاود النظام ينتج روحو و أصلا يولي اقوى من قبل .

 

في كل فعل ثوري ثما أسس هي المقصودة موش المظاهر، و لذا اي ثورة تحتاج للفكر بش تعرف وين تضرب و الا فإنها تدخل في حيط و تنهار سريعا و تقعد مجرد احلام و ذكريات توجع .

 

.2 كيفاش يرا الفكر القومي التونسي تونس المثالية ؟

الفكر القومي التونسي هوا في البداية و في النهاية مشروع للأمة ، مشروع عام يلم كل أوجه الحياة القومية : سياسية ، اقتصادية ، اجتماعية في البداية و من بعد : دينية ، علمية ، فنية ،رياضية و زادا اخلاقية . لذا فانو مشروع لروح الأمة .
هكا الفكر القومي التونسي عندو رؤية لتونس المثالية او تونس كيما لازمها تكون و لهنا الفكر القومي هوا صياغة مجردة للطموح التونسي الحر .

 

الامة التونسية كيف كل الأمم الحية لازم يكون عندها طموح في الفعل التاريخي ، الفعل بكل مناحيه السياسية و الحضارية مامعناه انو تونس المثالية لازمها تكون :

 

أ. أولا حرة :
معناها سيدة، معناها تعمل على روحه،ا في كل شي ،منتجة لكل ما تحتاجلو و قوية تدافع على روحها و متخاف من شي ، دولة حقيقية عندها سياستها المبنية على اعتباراتها القومية و موقفها في كل شي ، تونس الحقيقية عندها موقف و حضور في كل القضايا العالمية و عندها مبادئ تدافع عليهم و فيهم يكمن معنى الحرية لنهم مبادئ مستوحيتهم من ذاتها و يمثلوها على حقيقتها.

 

ب. ثانيا مفكرة:
ايه نعم مفكرة تونس لازمها تكون امة مفكرة تقرا و تبحث و تتسائل و تنتج فلسفة و علم و تبدع و تنتج فنون ، تونس لازمها تنتج ثقافة حقيقية عندها قيمتها الانسانية و هكا تتحرر برسمي من التبعية و تعرف كيفاش تتموقع و تبني روحها و تخطط لمستقبلها و الاهم هكا تولي بالرسمي قوة مستقبلية لأنو الأمة الي فكرها حر تتقدم لقدام و تتحرر من كل المخاوف و العقد التاريخية و تتجاوز العجز و الذل .

 

 ج. فاعلة عالميا :
للنا الامة التونسية لازمها توعا بحقها وواجبها في الفعل خارج الحدود، ايه نعم الامة الحرة و القوية مطالبة انها تتقدم في الخارج و تنشر فيه سيادتها ، تدافع فيه على مصالحها و تنشر قيمها و ثقافتها . الامة الي تمن بالمبادئ الي تقوم عليهم من واجبها نشرهم في العالم ، من واجب تونس نشر المدنية و الحضارة في العالم المتخلف ايه من واجبها انقاذو من المصالح الخارجية الي تحبو يقعد متخلف بش تستغلو . لازم تونس تولي في المستقبل قايدة في العالم. ايه ايه لازم مستقبل تونس تكون من قادة العالم و كان لزم تقود .

 

 

.3 الفكر القومي التونسي هو ثورة :

القومية التونسية بما انها فكر حر و عندها ارادة بناء الامة على اسس جديدة و صلبة و دايمة . لذلك فإنها تتواجه بجملة من الحواجز و العراقيل، لهنا مهمتها الاولى انها تزيحهم من امامها و تنسفهم من جذورهم ، لهنا يولي من واجبها انها تدمر النظام الي مبرك تونس و مخليها لتالي.
و هكا الفكر القومي التونسي هوا #ثورة اولا و #بناء ثانيا .
اما السؤال: الفكر القومي التونسي هوا ثورة على شنوة ؟؟؟

 

أولا : ثورة على الجهل :
اول شي ثورتنا هي على الجهل : الجهل بتونس و العالم زادا .
الفكر القومي التونسي قايم على اسس حقيقية لذلك يتنافا تماما مع كل المسلمات و البديهيات الغالطة و مع كل الاكاذيب الي تحكم العقل التونسي .
و هاذا علاش سيواجه الفكر القومي التونسي : الجهل و يحارب كل المغالطات و الاحكام المسبقة و الانطباعات السلبية الي فاعلة في حياتنا و شادتنا لتالي .

 

ثانيا: ثورة على الخوف:
ايه لهنا نجيو لأهم عامل نفسي معطلنا : الخوف..
الخوف من كل شي ، الخوف من الاخرين ، الخوف من رواحنا ، الخوف الي مخلينا ديما في موقع الانتظار و الي مخلينا ديما نتمنو في الحلول السحرية و نستنو في ابطال منقذين . الخوف الي شال حركتنا تماما و خانق كل المبادرات المبدعة في حياتنا ، لهنا القومية التونسية باش تحاربو بدون هوادة و تنظف النفسية التونسية منو ، الفكر القومي التونسي فكر شجاع يؤمن انو الشجاعة قيمة روحية و ضرورة حيوية للأفراد و الأمم و الانسانية و الحياة بيدها .

 

ثالثا: ثورة على العجز :
الفكر القومي يؤمن بالفعل و لذا فانو يحارب و يحارب دايما في كل مبررات العجز.
و بالطبيعة يثور على سلوك الركشة و حب الراحة الي ولا معشش في العقل التونسي و مخلينا ديما في وضع التقليد و التبعية.
نهضتنا القومية و اصلا حتى من النهضة الفردية تتطلب الجهد و العرق و التضحية و لازم نطيحو و نقومو مع الدنيا و ما نبركوش. و لهنا يجي الفكر القومي الي ناوي يقود الأمة في نهضتها و لذا لازم عليه يكون ثورة على العجز.

 

رابعا: ثورة على الفساد :
للنا مسألة واضحة و ما تحتاجش برشا تفسير ، الفساد هوا العدو اللدود للأفراد و المجتمعات و الامم. و طبيعة الفكر الحر إنو يحاربو لأسباب مبدئية، و زيد لأنو الفساد هو الممول الرئيسي للجهل و للخوف و العجز. لأنو مستفيد من الاوضاع الحالية و عايش منها ،عايش من دم الأمة و يمص في ثرواتها و يتاجر بتراثها و يدمر في مستقبل أولادها .

 

خامسا: ثورة على التبعية:
و كيف كيف لهنا الامر ماهوش محتاج تفسير كبير ، فكر قومي معنها حر مستقل و لذا فإنو يحارب كل انواع التبعية للخارج و خاصة الارتهان السياسي و الاقتصادي ليه الي نعبرو عليه بالعمالة ، القومية التونسي ستحارب كل العملاء لأي كيان اجنبي.
العملاء هاذم الي في ادنى المستويات يرفضو تماما و يحاربو اصلا فكرة القومية التونسية و لهنا فانهم يتغذاو من الجهل ، الخوف و العجز و يعاودو ينتجوهم بالفكر السايد الي مسيطرين عليه .

 

سادسا: ثورة على القيم الاجتماعية السلبية :
المجتمع التونسي في عصور التخلف الي مزال عايش فيها طور و استورد قيم سلبية و عطاها مكانة في حياتو كيما الطمع ، النفاق ، المظاهر ، الكذب ، الميوعة ، التشبه بالشرق و الغرب و غيرها ، هذا الكل يساهم في انتاج الفساد السياسي و الاجتماعي و يساهم اصلا في تبريك الهمة و في بنيان افراد فاسدين و الاهم انو يرهن مجتمع كامل في السلوك الاستهلاكي و يقتل فيه الفعل الانتاجي لذا فانو الفكر القومي التونسي يثور ضد كل القيم السلبية و بالذات الاجتماعية و يرفضها من جذورها لأنو ضرورة كل نهضة لازم تكون نهضة اخلاقية.

 

4. مراحل الثورة الفكرية في العقيدة القومية التونسية :

الفكر القومي التونسي هو قبل كل التمشيات العملية ، فكر و ثورتو الأولى هي ثورة فكرية يهدم كل اسس الفكر السايد بش تخلي بلاصة نظيفة لفكر حقيقي ، حر و تونسي .
لذا فانو بش يكون مبني على اسس صحيحة لازمو يمر بمراحل ضرورية ..

 

ــــ المرحلة الاولى: معرفة تونس:
لهنا السؤال المطروح : ماهي تونس ، لازم نعرفو امتنا في كل تمظهراتها : سياسية ،دينية ، ثقافية ، اقتصادية و اجتماعية … لازم نعرفوها مليح و ندرسوها من كل الجوانب، و لهنا اهم حاجة اننا نعرفوها على حقيقتها بعيدا عن كل الاحكام المسبقة السلبية و الايجابية زادا.. المعرفة هذي تتبنا على اساس الحقيقة و الحقيقة كهو.

 

ـــ المرحلة الثانية : التحليل و النقد :
لهنا نشرحو العقل التونسي ، المجتمع التونسي و الدولة التونسية نفهمو كل عوامل الضعف و تطوراتو ، نفهمو كل عملياتو الداخلية و نفككوه لادنى المستويات و هكا نوصلو لتشخيص الحالة التونسية على اساس علمي بعيدا عن الخزعبلات المستوردة.

 

ــ المرحلة الثالثة : صياغة العقل التونسي الجديد :
لهنا بعد لا فركنا العقل القديم نبدو في بنيان العقل الجديد : على أسس الحقيقة و التقدم و الفعل في التاريخ. و بعد المرحلة هذي يوفا الكلام و نبدو وقتها نحكو بالرسمي على الفعل القومي التونسي الي عندو اسإلتو الخاصة التنظيمية و السياسية.

 

 


هذه وحدة من سلسلة تحليل الثورة التونسية،
لقرائة السلسلة كاملة >>
من الثورة العفوية إلى الثورة الفكرية (PDF)

Hits: 463

تبعنا على صفحة فايسبوك "القومية التونسية"
ساهم في نشر الوعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *