ما الذي تطلبه الأمة التونسية من الرئيس القادم

ما الذي تطلبه الأمة التونسية من الرئيس القادم

شنوة الي تستناه الامة التونسية حقيقة من الرئيس الجديد  باعتبار الصلاحيات و باعتبار الممكنات السياسية الفعلية. 

– القضية القومية الرئيسية حاليا هي #السيادة_التونسية و لذا فإن القومية التونسية تشوف شنوة ينجم يعمل الرئيس التونسي في هذه المسألة و قداش ينجم يقدم فيها و في باقي المجالات المتاحة (عمليا هوما محددين علخر) و لذا هذا الي نطلبوه منو: 

   أولا.في باب السيادة التونسية:

 1. اقتراح قانون ينظم تحركات السفراء الأجانب بتونس و يمنعهم منعا باتا من الاتصال بالأحزاب و الجمعيات والنقابات التونسية زيادة على تحديد علاقتهم بالادارة التونسية وفرض طلب رخصة من وزارة الخارجية لأي تنقل داخل التراب الوطني. 

 2. اقتراح فصل دستوري جديد يمنع التداين من الخارج و يمنع كذلك قبول المنح والمساعدات والهبات الأجنبية و يتسم هذا “تنقيح يحفظ الكرامة التونسية” . 

3. رفض الإمضاء على أي مشروع قانون لقرض أجنبي و ارجاعو لمجلس الشعب. 

4. منع السياح الأجانب و بالذات الخليجين من التجول و الصيد بالصحراء التونسية و إصدار أمر ترتيبي يسمح للتونسيين فقط من دخول الصحراء التونسية. 

5.اقتراح قانون التعريب التام للوثائق العمومية ونشر الرائد الرسمي بالعربية فقط. 

6. لمسؤولي الدولة يكون الكلام بالعربية كهو في كل المحافل الدولية و مع الصحافة الأجنبية. 

7. إنهاء العلاقة العسكرية مع أمريكا و طلب انسحاب قواتهم الجوية من بنزرت. 

 8.رفض كل أنواع التوصيات و التدخلات الاجنبية خصوصا من فرانسا و الاتحاد الأوروبي وأمريكا في الشؤون التونسية. 

9.اقتراح قانون تجريم الاستعمار الفرنسي. 

– 10.اقتراح قانون تنظيم اسماء الشوارع و الانهج التونسية و تطهيرها تماما من الاسماء الاستعمارية او الشخصيات الاجنبية باستثناء حالة المعاملة بالمثل. 

11. تكوين لجنة تحقيق تاريخي في الفضاعات و الجرائم الفرنسية من 1881 ل1961 تكشف الاعدامات والاغتصابات و النهب بالأسماء والأرقام  والتوقيت ثم نشر النتائج للعموم. 

-12. اقتراح قانون يمنع الجمعيات والنقابات التونسية من التمويل الأجنبي. 

       ثانيا: في التقشف :

 – تعاني الدولة التونسية من تضخم المصاريف و خاصة من المصاريف الزائدة و الرئيس هنا ينجم : 

   1. اقتراح قانون ينظم أجر و إمتيازات رئيس الجمهورية و ينقص منهم لأبعد حد بفرض أجر شهري أقصى ب5ملاين و الغاء كل امتيازاته بعد انتهاء العهدة. 

2.بيع اليخت الرئاسي والطائرة الرئاسية وكل القصور الرئاسية باستثناء قصر قرطاج. 

  3.التخفيض لأبعد حد في عدد أعضاء الديوان الرئاسي و الغاء مناصب المستشارين الزايدين ( يكفي واحد فقط) والناطق الرسمي ( يكفي ملحق صحفي عادي علخر و بدون إمتيازات حكومية). 

   4.التخفيض لأقصى حد في عدد الاستقبالات الرسمية و في مصاريف الاحتفالات وكان لزم الغائهم. 

    5.التخفيض في اسطول السيارات الرئاسية و التفويت في الباقي بالبيع. 

  6. اقتراح قانون ينقص لابعد حد من امتيازات أعضاء الحكومة و يسحب منهم الكراهب (باستثناء الوزير الأول) و الخدم و ينقص للنصف في شهرياتهم. 

  7. اقتراح قانون يضبط عدد أعضاء الحكومة والمناصب العليا في الدولة و يظبط ماهيتهم و ينص على ان احداث أي منصب لازم يتم عبر قانون. 

 8.مراجعة مصاريف وزارتي الخارجية والدفاع نحو التخفيض وازالة الزوائد (مثل: امتيازات الاطارات و المسؤولين الساميين وووو). 

     ثالثا. استكمال الثورة : 

   بارشا نقاط غموض لازم تتوضح  في التاريخ التونسي بعد الاستقلال و في مسار الثورة. هاذم الرئيس ينجم يعاون فيهم ب: 

      1.كشف الارشيف الرئاسي قدام العموم و نشرو مباشرة على الإنترنت. وغبي من يعتقد انها اسرار لنو الخارج يعرفها بالتفاصيل الدقيقة و الجاهل الوحيد بالمعلومة هوما التوانسا.. 

     2.تكوين لجنة تحقيق قضائية في نازلة القناصة. 

       3.تعيين الأربعة أعضاء الخاصين بيه في المحكمة الدستورية من بين قضاة المحكمة الادارية ومحكمة التعقيب. 

    رابعا. في الإصلاح العسكري:

    1.اقتراح قانون يفرض القيام بالواجب العسكري كشرط أولي للقبول بمناظرات القوات المسلحة والحماية المدنية للجنسين وكذلك للقبول باكاديمية الشرطة وأكاديمية الحرس. 

    2.اقتراح تنقيح في قانون المناظرات العمومية(بكلها) يفرض أولوية الانتداب للقائمين بالواجب العسكري. 

    – 3.نقل القواعد العسكرية الجوية بالجنوب التونسي. 

     – 4.تأسيس صناعة عسكرية ولو في أبسط المجالات. 

       -5.سن قانون يسمح بتأسيس شركات صنع الاسلحة و ينظم عملية البيع للدولة والخواص. 

 هذا ما نراه ممكن التحقيق في ظرف 5 سنوات. 

لكن هل فما مرشح ممكن ينفذو ما نعتقدوش ابدا. اصلا 90٪ من هاته الافكار مجات لبال حتى واحد فيهم طيلة حياتو السياسية .

لكن هانا نحلمو و سنستمر في الحلم والعمل لين ننجحو أو يقضي  الله امرا كان مفعولا. 

Hits: 85

تبعنا على صفحة "الروح التونسية"
ساهم في نشر الوعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *