من المطالبة بالإعتذار الى تجريم الإستعمار

من المطالبة بالإعتذار الى تجريم الإستعمار

10 خطوات لتحقيق الإستقلال التام على فرانسا

يوم 12 ماي 2020 تقدمت كتلة ائتلاف الكرامة بمقترح لائحة برلمانية لمطالبة فرانسا بالإعتذار عن جرائم الإستعمار. “أحيي كتلة ائتلاف الكرامة و نقلهم يعطيكم الصحة لأنهم الكتلة الوحيدة المحترمة و الواضحة من 2011 لحد اللحظة وماخذين موقف مبدئي علخر في قضية هامة”، و لكن..

لكن انجمو نعملو ما أقوى من هكا بارشا. و ما يوجع فرانسا بحق و حقيقي، انجمو ناخذو الاجرائات الي تستكمل الاستقلال فعليا، انجمو نردو على الجريمة الاستعمارية بالفعل التحرري الإستقلالي، انجمو نحققو بطولة سياسية تونسية بالمجد، و هذي هي الاجرائات اللازمة:

1. قانون تجريم الإستعمار: نسنو فيه عقوبات على تمجيد و تحسين صورة الاستعمار الفرنسي. قانون هكا مربوط بالدولة التونسية و مهوش مرهون أبدا باستعداد فرانسا للاعتذار الي كلنا نعرفو الي هو مستحيل.

2. لجنة تحقيق تاريخية: تعمل تحقيق تاريخي في جرائم الإستعمار الفرنسي بالتفصيل من حرق، قتل، حبس ، تعذيب و اغتصاب بالافراد و المناطق من أفريل 1881 ( دخول القوات الفرنسية ل التراب التونسي) إلى جويلية 1961 (معركة بنزرت).

3. تحقيق تاريخي مالي اقتصادي: حول حجم النهب و الاستغلال الفرنسي لتونس و الثروات التونسية من 1881 ل 1956.

4. استكمال تعريب الإدارة التونسية: على الأقل إيقاف إصدار الرائد الرسمي و القوانين باللوغة الفرنسية و مسح النسخ الفرنسية من المواقع الالكترونية الرسمية التونسية.

5.وقف ارسال البعثات الدراسية لفرانسا:وممكن تعويضها بألمانيا، بريطانيا، اليابان او امريكا وين فما أفضل الجامعات العالمية.

6. لغة التعليم: تحويل الانقليزية للوغة ثانية في التعليم العلمي التقني و تحويل الفرنسية للوغة اختيارية تتقرا بعد الابتدائي.

7. الأسماء الإستعمارية للأنهج:بمراجعة أسماء الأنهج والشوارع التونسية بسحب كل التسميات الاستعمارية للشخصيات السياسية الفرنسية و تعويضها بأسماء مناضلي وشهداء الحركة الوطنية التونسية.

8.الأرشيف الإستعماري: خذ نسخ من الأرشيفات الفرانساوية المتعلقة بتونس أيام الاستعمار ثم تعريبها ونشرها للعموم.

9. الغاء اللافتات الفرانساوية بالمؤسسات العمومية أو بالطرق العامة.

10.الحصول على كل التسجيلات الصوتية/المصورة لتونس في العهد الاستعماري واتاحتهم للتونسيين.

Hits: 35

تبعنا على صفحة "الروح التونسية"
ساهم في نشر الوعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *