أزمة الدبلوماسية التونسية: أمثلة من دبلوماسية الرخص و العار التونسية

أزمة الدبلوماسية التونسية: أمثلة من  دبلوماسية الرخص و العار التونسية

بش نجبد بعض الأمثلة لقضايا دبلوماسية تونسية  بش نعرفو مدى الحقارة و فشل الدبلوماسية التونسية بالدليل.
هذي الأمثلة عشوائية من غير تنظيم و عدة مجالات الي نستحضرهم.

-1. جنوب افريقيا:

عام 1996 في نهائي كاس افريقيا للأمم تعرض الفريق القومي التونسي لكل أنواع المضايقات والتهديدات. تهديدات متع الزنوج الجنوب افريقيين و رغم هذا الفريق التونسي مانسحبش (نيجيريا حاملة اللقب رفضت المشاركة تعاقبت و كان موقفها صحيح و عندها الحق و في نسخة 2000 وصلت نهائي) أما نحن مانسحبناش ولعبنا و ماعملنا حتى إشكال، و قبلنا بالظلم لأجل علاقات الصداقة ورفضا للصراعات.

في السابق تونس ساندت حركة النضال ضد التمييز العنصري نيلسون مانديلا جا قابل بورقيبة (قبل ميشد الحبس) و رفضت تونس الإعتراف بنظام الميز العنصري وللأمانة تبين من بعد انو بيض جنوب أفريقيا الي وقفنا ضدهم كانو أرقا من زنوج جنوب أفريقيا في تعاملهم معانا.

عام 2000بن علي كان موقفو جبان/ضعيف و من وراه الدبلوماسية التونسية و ما صدر حتى بيان تنديد و إنما قبول و رضا بالظلم على جال العلاقات الافريقية العاطفية وعلى جال تصويرة تونس في الخارج: العاقلة المتربية الضعيفة.

-2. الجزائر:

عام 1962 استقلت الجزائر و رغم كل أنواع الدعم الرسمي والشعبي التونسي  لجبهة التحرير الجزائرية(بإستقبال تونس للاجئين، إستقبال مقر الحكومة المؤقة، إستقبال مقر إذاعة الثورة، إستقبال مقر جيش الحدود الشرقي بغار الدماء بقيادة هواري بومدين و خاصة تحمل و تتليف الجرائم الدزيرية الي صارت في تونس وقتها و خصوصا التهريب) و رغم القصف الفرنسي لتونس 1958 ورغم تطوع التوانسة و و و بارشا مزايا عملناها عليهم.

لكن الجزائر مستعرفتش بالدور التونسي و مستعرفت كان بالدعم المصري و الأخطر جزائر ساندت إنقلاب 1962 في تونس (مزالت كيف شدت الحكم وقتها) و زيد اعتدات على تونس بجيشها و فكت النقطة الكيلومترية 237 .

و لكن الحكومة التونسية الجبانة رخت و أذعنت  و ماعملت حتى شي و رضينا بتعويض مالي.. رغم الي عامتها كانت فرصة في صالحنا للصراع معاها بالتحالف مع المغرب الي انتصرت في حرب الرمال 1963، وقتها كان الرئيس الجزائري بن بلة يهين بخطابو في تونس والمغرب الي مسميهم منافقين و رغم ذلك تونس تكبش في علاقات الأخوة و ديما تحاول تكون هي الباهية المتسامحة.  

-3. مصر:

كيف استقلت تونس كان عندنا مشاكل مع مصر بسبب مساندتها لصالح بن يوسف و بسبب الحساسيات الشخصية بين بورقيبة و عبد الناصر. و لكن بعد حرب بنزت1961 ومقتل بن يوسف 1962 تصلحت العلاقات وولينا أصحاب وجاء عبد الناصر لتونس في الجلاء 1963.

لكن بعد الحوار الشهير حول قرار تقسيم فلسطين و موافقة عبد الناصر انو بورقيبة يطرح الموقف الجديد ووعدو لبورقيبة بأن الصحافة المصرية لن تتهجم علينا (و بورقيبة النية صدق الوعد) و يمشي بورقيبة بكل غباء يعمل خطاب أريحا و تصير الكارثة و تتحرق سفارة تونس في مصر والأمن المصري وقف يتفرج.

و تتهنتل دولة كاملة والجامعة العربية ترفض الإدانة و تونس تنسحب مؤقتا من جامعة الدول العربية (تغششت كهو مكانش موقفها مبدئي لأنو الكرامة التونسية ماتسوى شي دبلوماسيا بمواجهة الطمع  في أموال الخليج العربي) و رغم الإهانات الي عطاوهالنا المصارا، السوريين، العراقيين والفلسطينيين و مصر طردت الطلبة التوانسة رغم كل شعاراتها العروبية.

و بكل رخص تقوم الحكومة التونسية بمساندة المجهود الحربي المصري واستقبلت أم كلثوم إحتفلنا بيها احتفال خاص (جابو فريق تسجيل من ايطاليا على جالها) و بعثت تونس بطو سيمان وقتلي الشعب التونسي يسكن في المعامير ( قعدو لعام 1990 في منطقتي) وقتها تونس الفقيرة الجائعة في سنوات الجفاف والجراد الشهيرة وصلو توانسا ياكلو في الحشيش قتها. وتونس قررت إرسال جيش أما وصل لبن قردان والحرب وفات.

معناها بعد كل أنواع الذل الي عملوهالنا و التدخلات في شؤوننا. تونس تقرر إنها تساندهم بحجة الأخوة و ياليتهم راولها بيه.  حقا نسيت عندنا شارع باسم عبد الناصر و أم كلثوم ونهجين بإسم القاهرة ومصر. باش تعرفو حجم التذلل و الرخص الي عشنا فيه.

-4. فرانسا:

شارل ديغول عام 1961 قصف بنزرت بالنابالم(القنابل الحارقة)  لكن الحكومة التونسية تسمي شارع بإسمو في قلب العاصمة و تزيد الحكومة التونسية تكون من الدول المؤسسة للمنظمة العالمية للفرانكوفونية ترضية لسي شارل ديغول ولأجل علاقات الصداقة التونسية الفرنسية.

أصلا شارل ديغول بعد أزمة ماي 1968 واستقالته في 1969 كان السيد محمد المصمودي(العروبي جدا و عميل القذافي لاحقا) من زوارو القلايل في دارو بحجة الصداقة الشخصية و من بعد المصمودي بش يكون وزير خارجية من 1970ل1974 وهو صديق لجزار بنزرت.

-5. أمريكا:

الحكومة التونسية كانت مساندة الموقف الأمريكي في الفيتنام أصلا بورقيبة كان مساند لحرب كوريا (رغم الي تونس ماستقلتش وقتها) و بورقيبة حط روحو صديق امريكا، رغم الي هي كانت حاسبتو كلبها لا أكثر لا أقل و جاه الإثبات عام 1985 وقتلي إسرائيل ضربت تونس و أمريكا بالوقت هبطت بيان مساندة و هدد بورقيبة بقطع العلاقات.

لكن كانت فروة غضب مؤقت لنو تراجع من بعد و لقاو كيفاش يرضوه بالكلام و حقا إمتناع امريكا على استعمال حق النقض مكانش اول مرة عامتها لنو امريكا عملت نفس الحكاية في 1982 كيف إسرائيل ضربت مفاعل تموز العراقي.

-6. جامعة الدول العربية:

تونس بلا أدنى قيمة في جامعة الدول العربية و ووجودها كي بيه كي بلاش و وصلت تغششت تونس من مصر مرتين تنسحب فيهم من الجامعة و ترجع ( 1959و1965) بكل رخص.

عام 1979 كيف مصر وقعت إتفاقيات السلام مع إسرائيل قررو العرب انهم ينحولها المقر والرئاسة لكن حتى واحد منهم محب يستضيف المقر وياخو الرئاسة. و لكن الحكومة التونسية بكل رخص و ذل تمشي تجري تعرض روحها بش تستضيف المقر و تتحمل مسؤولية الرئاسة (الأمانة العامة)  مدة 10 سنين.

لكت تتبدل المواقف و يذعنوا الدول أعضاء الجامعة للأمر الواقع و يقرروا إرجاع المقر لمصر وقتلي تونس تبني مقر جديد للجامعة (مقر التلفزة التونسية توا) و تزيد الأمانة العامة ترجع لمصر (وتقعد في مصر) ولا عزاء للحكومة التونسية بكل الرؤساء الرخاص.

-7. الفلسطينيين :

شبعو سب في بورقيبة و في تونس على خطاب أريجا و تدور الأيام و عام 1982 منظمة التحرير الفلسطينية يطردوها من لبنان و مالقات حتى دولة تحضنها بما فيهم أبطال العروبة.

و السفينة الي هزتهم من بيروت قعدت جمعتين واقفة في البحر و هوما يستنو في دولة حاضنة فيقوم “الرخيص” بورقيبة تحت ضغط وسيلة العروبية في الدم ( ويمكن ضغوط خليجية سورية عراقية) بإحتضانهم مقابل انو الجزائر تستقبل التنظيم المسلح (قوات العاصفة) و يعملولهم استقبال رسمي شعبي في بنزرت.
و هل راو بيه الفلسطينيين لتونس؟

لا أبدا كانو يدورو بأسلحتهم في تونس (مقابل الدزاير فكتلهم السلاح) و سكنو في المنازه و المنارات و قمرت (التوانسة في التضامن) و شاخو جنسيا (صارت فضايح كبيرة) و الي عرس بتونسية خلاها بعد 1994 كيف رجعو.

– 8. المغرب:

المغرب دولة صديقة شقيقة علخر و لكن ملي إستقلينا الزوز دول و دخلت تونس جامعة الدول العربية في  و1958 دوب مايصير إشكال مع مصر ديراكت المغرب تاقف ضد تونس في مناصرة لمصر و لكن رغم هذا تونس تسمي أكبر شارع في العاصمة بإسم محمد الخامس رغم الي حكومتوا عادات تونس علخر لدرجة انو الحكومة التونسية أصدرت كتاب أبيض تتبكا فيه من الي ظلموها.

-9. ليبيا:

تونس وليبيا بيناتهم خلاف حول الجرف القاري و خلاف على الوحدة باهي تفاهموا انو يلتجؤو لمحكمة العدل الدولية (الغبي الهادي نويرة توقع انو الملف القضائي الي حضرو كافي باش يربح) وفي الأثناء تفاهمو انو حد مايستغل الجرف حتى تتفصل المشكلة، و القذافي العروبي حتى الموت ديراكت جاب شركة أمريكية تعمل أبحاث في الجرف القاري(الحكومة التونسية إحتجت كهو) و جاء قرار محكمة العدل الدولية لصالح ليبيا تماما و حكمت بأنو الجرف القاري بكلو ليبي و قعدت الحكومة التونسية باهتة مش فاهمين كيفاش عدوها علينا الليبية و فكولنا جزء كبير من البحر. و شبعنا بشعارات العروبة والأخوة والكلام المزيان.

و رغم كل الي عملو القذافي في تونس كلو من تدخلات، مؤامرات، إرهاب وطرد خدامة و تونس ما تعرف كان تشكي و تبكي و تتسول (الوزير الأول محمد المزالي كان يمشي لصدام حسين يشكيلو من القذافي و يتسول منو فلوس إعانات و كان يفتخر بنجاحو في هذا).

و الكارثة الكبرى إنو وقت الأزمات الليبية بأنواعها فإنو الدولة الليبية من عام 1794 لحد يوم الناس هذا ما يلقوا كان تونس شعبا وحكومة للمساندة من غير حسابات و بكل أخوية و هوما مايراوش بيه أبدا و يستفعلو فينا كل ما يلقاو فرصة.

-10. حسين باي عشيق فرانسا:

حسين باي ( 1824 -1835) كان يموت على فرنسا و علاقته بالقنصل الفرنسي دي ليسبس كانت حميمية علخر لدرجة إثارة الشكوك و كان مساند لفرانسا في خلافها الشهير مع دزاير 1827 و لكن فرنسا كانت في نفس الوقت تتآمر على تونس مع مصر.  وقتها كان فما برنامج لإحتلال الإمارات البربرية(طرابلس، تونس و جزاير) من طرف المصريين الحلفاء الحقيقيين لفرنسا، لكن توقف المشروع بسبب المعارضة الانقليزية و الاختلاف على تفاصيل تمويل الحملة العسكرية.

-11. الإتحاد من أجل المتوسط:

بن علي ساند مشروع الاتحاد من أجل المتوسط ( الي فيه إسرائيل دولة معتدية على تونس) طمعا في المقر و لكن المقر تعطا لإسبانيا والأمانة العامة لمصر و بن علي و تونس كاملة مو وراه بقات اتبع.

-12. أمراء الخليج:

العائلة المالكة السعودية وأمرائها ذلو التوانسة. و أصلا وصل الأمر لإفتكاك النساء( الثمانينات) وقتل ملاعبي (محمد علي عقيد) و لكن الحكومة التونسية لا تحرك ساكنا و الأهم كيف مرة وحدة بورقيبة إسترجل و طرد أمير سعودي تأسف الوزير الأول محمد المزالي ومازلنا ليوم الناس هذا الأمراء الخليجين يجو يصطادو الحبارا في الصحراء في مناطق ممنوعة على التوانسة تحت حراسة الأمن الرئاسي و بموافقة الحكومة التونسية.

دبلوماسية الخنوع:

في العلاقات الدولية من 1814 لتو أي من الي مات العظيم حمودة باشا ( آخر حاكم محترم لتونس) و الدبلوماسية التونسية تتميز بالذل، الضعف، الخوف والطمع و تعجز بل وترفض الدفاع على القيم و المصالح التونسية و تعمل كل جهدها باش تونس تقعد ديما النعجة او البهيم القصير أو المسكينة في كل الفضائات عربيا وافريقيا و عالميا.

الدبلوماسية التونسية ردت تونس كالحمل الوديع أو العلوش الي يشيخو عليه ويلعب بيه الصغار و يززولو صوفو و من بعد يذبحوه و يلقاو لحمو بنين و طري.

الكارثي إنو هذا العلوش يعتبر حياتو بالشكل هذا هي نجاح لأنو محبوب و تصويرتو مزيانة في الخارج و يرفض لذا دور الذئب أو الصياد.

هذه النخبة الحاكمة من 200 عام بفكرها العاهر التابع و سلوكها السياحي ما تصلح كان لتدير بار، قهوة، وتيل أو مبغى يتقابلو فيه الأجانب لكنها ماتصلحش لقيادة الأمة التونسية لأنها فاقدة للإحترام، الشرف، الجرأة والصدق و لذا فإنو عارها مستمر لين تقع الثورة عليها و ستكون وقتها ثورة قومية تونسية.  

Hits: 358

تبعنا على صفحة فايسبوك "القومية التونسية"
ساهم في نشر الوعي

لا تعليقات بعد على “أزمة الدبلوماسية التونسية: أمثلة من دبلوماسية الرخص و العار التونسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *